اللجوء السياسي

اللجوء السياسي

ما لفت إنتباهي في هذه القضّية التي أتيحت لي فرصة متابعتها هي الأخرى كانت الطبيعة التهكمية والسّاخرة من طرف القاضي تجاه الملف وصاحبه.

كان القاض يعلم مثلي بأن الوضعيّة السياسية لصاحب الملف قد تمّ التطرّق إليها على أعمدة الصحافة الألمانية، وفي ذلك سبب كافي لتعريض حياة طالب اللجوء إلى الخطر عند عودته . لذلك جاء القانون صريحا في هذه الحالة.

أما القاضي المذكور  فقد كان له رأي أخر. إذ اعتبر الوضع الأمني والسّياسي في بلد صاحب طلب اللّجوء السّياسي جيّدا  واستدل على ذلك بأن الشواطئ والطقس جميلان هناك. وبناء عليه رفض مطلب اللجوء السياسي!!!

اللجوء السياسي

مع مرور الزمن رأيت أن لا أقف عند حدي كمراقب ومتابع إلى ما يتعرّض له الأجنبي.

فهؤلاء اللاجؤون الفارّون من نير الجريمة المقنّنة في بلدانهم يقصدون الغرب يحدوهم أمل نيل شهادات الإستحسان، والإعتراف من الغرب بطبيعة عملهم السلمي، سيما وهم الذين صدّقوا وتبنّوا شعاراته كسبيل وحيد للتغيير وتصالح البشرية مع ذاتها، وهو الطريق القويم من الناحية النظرية بل الأصح أن أقول من الناحية المثالية. أمّا الواقع فقد خيب آمالهم.

Advertisements

Tagged: , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: